مدرِّبونا

يتمتع المدرِّسون في “ديالوغ” بخبرةٍ كبيرةٍ في التدريب اللغوي الخاص بالأعمال، بالإضافة إلى حملهم المؤهلات ذات الصلة في حقل التدريس. وفوق كلِّ ذلك فإنَّ العنصر الأساسي بالنسبة إلينا في “ديالوغ” يتمثل في أنهم يتحلَّون بالحس الإنساني الذي يتيح لهم تدريس المستويات المختلفة التي تتطلَّبها برامجنا. فإن لم يتمكن المدرِّسون من الدخول إلى طريقة تفكيركم لمساعدتكم على التعلُّم، أو التكيُّف مع أوضاع مختلفة من الظروف الشخصية، فإن ذلك يعني أنهم لا يدرِّسون بالطريقة الصحيحة. ولذا يُعد الحس الإنساني بهذه النقطة المهمَّة وسيلةً حيويةً في تعلُّم اللغة بنجاح.

مُترجمونا التحريريُّون

يخضع مُترجمونا لعملية انتقاء قائمة على الخبرة والمؤهلات والقدرة الفكرية. فنحن لا نريدهم أن يترجموا النصوص وحسب، بل وأن يطرحوا الأسئلة أيضًا وأن يتحرَّوا وأن يُجادلوا. فالأمر بالنسبة إلينا يتعلَّق بالفكر البشري والقدرة على التحليل في أثناء عملية الترجمة، في عالمٍ يتجه اليوم أكثر فأكثر نحو اعتماد النُّظم الآلية. وبهذه الطريقة وحسب تُترجَم كلماتكم، ويُنقَل صوتكم إلى الأسواق المحلية.

مُترجمونا الفوريُّون

نحن نختار مترجمينا الفوريِّين بناءً على احترافيَّتهم، وقدرتهم على التفكير فورًا، ومعارفهم المتخصصة، وعلى الجلَد الذي تتطلَّبه الترجمة الشفهية الفورية في المؤتمرات التي تستغرق اليوم بأكمله. ولا يجوز بخس هذه القدرة أو الاستخفاف بالإرهاق الذي تُسبِّبه! وفوق كل ذلك، لا بُدَّ أن يتميَّزوا بالحساسية الثقافية تجاه البيئة والأوضاع التي يقدِّمون فيها خدمات الترجمة الفورية – سواءٌ فيما يتعلَّق بالحذر المطلوب في أثناء عقد مناقشات خاصة بالمبيعات، أو ما إن كانت الحساسية الثقافية ضرورية.

فريق فنَّاني التعليق الصوتي

لا بُدَّ أن يتميَّز فنَّانو التعليق الصوتي لدى “ديالوغ” بالتنوُّع والمرونة والقدرة على تكييف أسلوبهم مع أيِّ سيناريو مفترَض – سواءٌ كان تجاريًّا أو تعليميًّا أو سينمائيًّا. وسواءٌ أردتم صوتًا رخيمًا أو حيويًّا أو مُتعاطِفًا أو مُقنِعًا، فلدى جميع فنَّاني التعليق الصوتي العاملين معنا الخبرة المطلوبة لتَلقِّي تعليماتكم الموجزة وتنفيذ التعليق الصوتي بالنبرة الصحيحة.


مجموعة مختارة من اختصاصيّينا اللغويين