ولحسن الحظ، فالمسألة بسيطة وسريعة ومناسبة للتكلفة حين يتولَّاها مفرِّغ نصوص ذو خبرة. وقد يغريكم تكليف زملائكم للقيام بهذا العمل، إلَّا أنَّ مفرِّغي النصوص المحترفين قادرون على إنجاز المهمة في وقت أسرع بأربعة أضعاف من أولئك الأقل خبرة.

ما هو التفريغ النصِّي بالضبط؟

هو تدوين الكلام الملفوظ في لغةٍ ما تدوينًا خطِّيًّا في اللغة ذاتها. فإن كان التسجيل الصوتي في اللغة الصينية، تولَّى مفرِّغو النصوص الصينيون الذين يعملون معنا الإصغاء إلى التسجيل وتدوينه كلمةً تلو الكلمة في اللغة الصينية.

فإن كانت هناك أصوات مسجَّلة لعدة أشخاص يمكننا تقسيم التفريغ النصِّي وفقًا للفرد المُتحدِّث. وعند الطلب يمكننا إضافة الوقت الزمني. يُستخدم التفريغ النصِّي في العادة في مجالات متنوِّعة من تفريغ مَحاضر الاجتماعات المسجَّلة إلى إنتاج عناوين الأفلام وترجمة الشاشة.

"تفريغ نصِّي ممتاز! تمَّ تسليمه في الوقت المطلوب، دقيقًا ووفقًا للمواصفات. شكرًا جزيلًا لـ"ديالوغ"!"
- كيتشوم -

تُقدِّم “ديالوغ” خدماتها في تفريغ النصوص خطيًّا بما يشمل الملفات الصوتية والمرئية في أي لغة وأي نسق، وذلك بالتعاون مع فريق مفرِّغي النصوص إلى لغتهم الأم الموجودين حول العالَم والذين يعملون في مناطق زمنية مختلفة. ويخضع كل مشروع تفريغ نصِّي للمراجعة من طرف مفرِّغ نصوص ثانٍ، لتصحيح الأخطاء المطبعية أو الكلمات التي فات الانتباه إليها، وذلك حرصًا على تسليمكم نقلًا خطِّيًّا دقيقًا للتسجيل الصوتي في الموعد المتفق عليه.

تُحسب تكلفة التفريغ النصِّي على أساس الساعة المبذولة. ويستغرق عمل التفريغ النصِّي في المعدَّل مدَّة أطوَل بعشر ساعات من مدَّة المادة الأصل؛ لذا فإن الساعة الواحدة من محادثةٍ صوتية تستغرق نحو ١٠ ساعات أو أكثر لتدوينها، وفقًا لجودة وضوحها وسرعتها.

عند تكليفنا بعملٍ من هذا النوع يمكنكم الاستفسار عن المدَّة والتكلفة التي يمكننا أن نوفِّرها عليكم.