فوفقًا لمجرى العمل ومثل أي مركز لغات ذي سمعةٍ جيِّدة، نقدِّم مراقبةً مستمرَّةً للمتدرِّبين عن طريق التقارير المُنتظِمة التي نرسلها.

إنَّ معيار الآيزو للجودة ISO 9001:2008 هو جزءٌ لا يتجزَّأ من عملنا اليومي في “ديالوغ”. ونراقب نجاح دوراتنا التدريبية من خلال التقييم الثلاثي التالي:

Arabic Foreign Language Training graphic

١- استبيانات المتعلِّمين

نستخدم نماذج إلكترونية النسق للاستخدام عبر الإنترنت لأنها سهلة الإرسال والتعبئة والمقارنة. وتفحص هذه النماذج جودة الدورة التدريبية ومدى صلتها بالغاية من التدريب اللغوي ومتعة التعلُّم. تُرسَل هذه الاستبيانات في مواعيد متفق عليها سابقًا لاستطلاع الآراء من الأشخاص الذين يهمُّنا رأيهم، وهُم المتدرِّبون. وتُناقش النتائج مع الجهات الراعية للتدريب من خلال رسوم بيانية يتيسَّر فهمها وملخَّصات موجزة.

٢- التقارير

تقارير دوريّة من المُدرِّبين حول التحصيل الفردي للمُتعلِّمين تُفصِّل هذه التقارير الجوانب اللغوية التي جرى تغطيتها حتى تاريخه، ورأي المُدرِّب بمستوى المُتعلِّم وفقاً لنظام تصنيف "الإطار الأوروبي المرجعي العام للّغات" (CEFR)، وبالطبع إلى جانب مراجعة ذاتية للتقدّم المُحرز، والاقتراحات الخاصة بالتحسّن التي تشكّل أهمية أكبر.

٣- ملاحظات

ملاحظات الدروس. تنطوي عملية التدريس على تدوين ملاحظات دورية عن الدروس. فمن ناحيةٍ يسمح لنا ذلك بمراقبة أداء المدرِّب وتعزيزه، ومن ناحيةٍ أخرى يتيح لنا مشاركة أفضل الممارَسات مع مُدرِّبينا الآخرين. ويتبع ذلك جلسة مُباشِرة وجهاً لوجه مع المُدرِّب حرصاً على اكتمال الدائرة.

"بفضل المرونة والتفهّم والصبر الذي يتمتع به العمل لدى ’ديالوغ‘ تمكّنتُ من اللحاق ثانيةً بالمستوى الذي توقفت عنده قبل ١٥ سنةٍ، في استعدادي للانتقال الوظيفي إلى فرنسا. إنّ مزيج التدريب المُباشِر وجهاً لوجه والدورة شبه المكثّفة في المملكة المتحدة بالإضافة إلى الدورة المكثّفة في فرنسا قد ضمن لي الانتقال إلى الحياة الباريسيّة بطريقةٍ أيسر كثيراً مما تخيّلت على الإطلاق." - بنك آر سي آي -