إنَّ التدريب اللغوي الصحيح في أبسط مستوياته يُرضي احتياجات جميع الأطراف المَعنيَّة. إلَّا أنَّ نقطة البداية عند كثيرٍ من الناس قد لا تكون مفيدة لهم دائمًا. إليكم بعض الاستفسارات التي نتلقَّاها بانتظام:

  • كم يستغرق الأمر لإجادة لغةٍ من اللغات؟
  • أحمل شهادةً في اجتياز المستوى الأول، هل يكفي ذلك؟
  • أريد التدرُّب على المحادثة اللغوية فقط.
  • لم أتمكن يومًا من استيعاب القواعد اللغوية، فما أوجه الاختلاف فيها اليوم؟
  • أحتاج إلى تعلُّم مهارات اللغة لغرض الأعمال وحسب، ألا يمكننا التركيز على هذا الجانب فقط؟

بعد عشرين سنة من التدريب اللغوي لغرض الأعمال، يمكننا أن نضع الدورة التدريبية المناسبة لكم والإجابة عن معظم أسئلتكم السابقة. وتكون الدورة التدريبية هي الأمثل بالنسبة إلى المتدرِّب، والجهة الراعية، والمدرِّب.

"أودُّ أن أشير إلى خاصِّية نقدرِّها على وجه الخصوص: وهي حس الدعابة الذي تتميَّزون به. إنَّ التدريب الذي تقدِّمونه هو تدريب احترافي على الدوام، ولكن ليس على حساب متعة التعلُّم." - رينو، المملكة المتحدة -

دخل الماضي والحاضر والمستقبل إلى مقهًى:
فتوترت الأجواء بصيغة الأفعال…

يُعدُّ الاستمتاع بأيِّ دورة تدريبية جزءًا أساسيًّا في نجاحها – ولا يتعيَّن أن يكون تعلُّم اللغة الأجنبية عمليةً شاقَّة. ووسط هذه “المتعة”، يُعدُّ التدريب اللغوي المركَّز لغرض الأعمال الطلبَ في هذه الأيام. إن كان تعلُّم اللغة سيكلِّف وقتًا وطاقةً، فمن المهم أن يُشارك الجميع في الدورة التدريبية. وعلى الجهة الراعية بدورها أن تحقق عائدًا إيجابيًّا على إنفاقها على التدريب. فلا بُدَّ أن تعرف أنَّ التدريبَ ذو صلةٍ ومغزًى ويُحدث تأثيرًا فوريًّا.

نعرف أن التدريب لا بُدَّ أن يتميَّز بمراحل واضحة المعالم

نستخدم الإطار الأوروبي المَرجعي العام للُّغات (CEFR) بحيث تكونون على ثقة في تحديد مستوى التدريب المطلوب استنادًا إلى نقطة البداية.

ولهذا الإطار الشائع الاستخدام ٦ مستويات سهلة الاتباع

  • A1 وA2 = مستخدِم أساسي.
  • B1 وB2 = مستخدِم مستقل.
  • C1 وC2 = مستخدِم محترِف.

ولهذا الإطار قائمة بالتعريفات القابلة للتطبيق على نحو مفيد أكثر – وهي مصطلحات تصف كفاءة متعلِّم اللغة في تلك اللغة في كل مرحلة عوضًا عن مجرَّد معرفته بالمفردات أو قواعد النحو. وتشكِّل هذه القائمة من حيث جوهرها خريطة الطريق لموقعكم في إجادة اللغة، والمستوى الذي يمكن أن تصلوا إليه، والإطار الزمني الذي قد تستغرقونه.

ويبدو الكلام أشبه بإطناب، غير أنها فكرة رائعة في الواقع. ففي النهاية ليس هناك مغزًى كبير من تدريب أحدٍ ما على أعلى مستوًى ضمن C2 إن كان كل ما هو مطلوب منهم لغويًّا الرَّد على الهاتف أو تحويل المكالمات.

وتحدِّد برامجنا بدقَّة الاحتياجات التي تغطُّونها، وتُصمَّم لتتيح لكم وضع معطياتكم بما يتصل بجوانب عملكم وبمدى أهميتها. وتُظهر هذه البرامج على حدٍّ سواء الإطار الزمني المتوقَّع لكم لبلوغ المستوى اللغوي المطلوب.