إنَّ تعلُّم اللغة الإنجليزية قد تكون تجربةً مُرعبة

وعلى سبيل المثال، ما هو التعبير النقيض لـ”أنا موافق”؟

Eng-Language-Our-Approach

كثير من المتعلِّمين يظنون أن التعبير النقيض هو “أنا غير موافق”. ولكنْ كما ترون، هناك خيارات كثيرة أخرى. وفي الحقيقة فإنَّ معظم الناطقين باللغة الإنجليزية بمثابة لغتهم الأم يجدون أنَّ تعبير “أنا غير موافق” هو تعبير مباشر أكثر مما ينبغي (وقد يُرى أحيانًا أنه عدوانيّ).

إنَّ اختلافًا صغيرًا ولكنْ دقيقًا كهذا الاختلاف قد يؤثِّر كثيرًا على كيفيَّة الانطباع الذي يتركه المتحدث وما إن كان رأيه يؤخذ في الحسبان. وتحرص دورات “ديالوغ” على أن تدمج فيها اكتساب المعرفة الثقافية بمثابة جزء لا يتجزَّأ من تعلُّم اللغة.


الأمر معقَّد

هناك خيارات وافرة من الدورات التدريبية ومستويات كفاءة غير محدودة، ويتميَّز كل حقل من تخصصات الأعمال بلغته الاصطلاحية الفريدة وعباراته الأساسية. دعونا نرشدكم داخل هذه المتاهة. تُقدِّم “ديالوغ” تدريبًا لغويًّا عامًّا وخاصًّا بلغة الأعمال لمساعدتكم. وتكون هذه الدورات التدريبية مكثَّفة أو مستمرَّة. وأيًّا كانت الدورة التدريبية التي تختارونها فإنَّ “ديالوغ” تعرف الجوانب المهمَّة فيها والطريقة الأفضل لطرحها.

"يؤمن المدرِّسون لدى "ديالوغ" بكل تأكيد بأنَّه "لا يمكن تدريس شيء للناس، بل يمكن مساعدتهم في أن يتعلَّموا".
وجميع الدورات التي يطرحونها مخصَّصة وفقًا للاحتياجات الفردية، وليس لتدريس اللغة الإنجليزية لهم وحسب، بل ولتشجيعهم على التعلُّم أيضًا، ولبناء الثقة في أنفسهم عند التعامل بمستويات لغوية متقدِّمة في أعمالهم ما بين اليوم والآخر." - هوندا للسيارات بأوروبا -

نحرص على تحسين عمليَّة التعلُّم بحيث تكون

ذات صلة

لا مغزى من دراسة اللغة الإنجليزية الخاصَّة بالتسويق إن كانت اللغة التي تحتاجون إلى إجادتها خاصَّة بالمحاسبة. وتضع “ديالوغ” برنامجًا يليق بسياق العمل المحدد الخاص بكم ومتطلَّباته.

واقعيَّة

نحن لا نُدرِّس باستخدام الكتب التي تضعها أطراف ثالثة وحسب. ونعرف أنَّ التدريب القائم على المشروع باستخدام المواد الفعليَّة من موقع عملكم هو الطريقة الأكثر فاعليَّة وتشويقًا لتحقيق نتائج. فما تتعلَّمونه يستند إلى ما تفعلونه في بيئة عملكم.

قابلة للاستخدام فورًا

لا تعمل “ديالوغ” وفقًا للنظريات وحسب؛ فمن البداية مباشرةً ستستخدمون المهارات اللغوية التي اكتسبتموها مؤخرًا وتتوسعون فيها، بما يمنحكم الثقة بتطبيق تلك المهارات عمليًّا حالما تعودون إلى بيئة عملكم.

مُمتعة

إن لم تكن عملية التعلُّم ممتعة فلن تتعلَّموا الكثير؛ وهذا أمرٌ معروف. وقد تمَّ اختيار دوراتنا التدريبية وموادِّها ومدرِّبيها جميعًا مع وضع هذه المسألة في الاعتبار.


كيف تجري طريقة عملنا؟

نبدأ بإجراء تحليل معمَّق للاحتياجات التدريبية (TNA) وتقييم الكفاءة اللغوية في اللغة الإنجليزية. ويُجري المتدرِّبون امتحانَ أوكسفورد عبر الإنترنت ومحادثةً وجهًا لوجه. ومن هذين التقييمين نحسب عدد الساعات اللازمة لتحقيق الأهداف المُعرفة في تحليل (TNA).

ونحدِّد بعد ذلك المراحل المهمَّة وعدد المراجَعات والامتحانات لكل متعلِّم ولغة؛ فالعملية تعاونية. تخبروننا بالجوانب العملية المتعلِّقة بوقتكم والميزانية المتاحة لكم ونتولَّى نحن الباقي.