تعرفون كيف تجري الأمور…

يبدأ المتدرّب بمتابعة الدورة اللغوية بنوايا حسنة جداً، ثمّ بعد بضعة أسابيع تبدأ بعض الأمور ’بالتزاحم‘ في جدول مواعيده وتدفعه إلى التوجه نحو ’أماكن أكثر أهمية‘. ونحن نفهم الإحباط الذي يسببه ذلك وقد وضعنا حلّاً مضموناً. والحلّ بسيطٌ بالأحرى، مثل معظم الأفكار العظمى:

دعونا نتعلّم بطريقة إدارة الأعمال

دورة مكثّفة مركّزة لمدّة أسبوعٍ واحد أو أسبوعين تحقق الأهداف سريعاً وبفعالية. ولا تعتمد على قاعة الصف وحسب، فطلاّبنا يطبّقون ما يتعلمونه خارج قاعة الصف ويغمرون أنفسهم كليّاً في ثقافة المملكة المتحدة.

لكلّ دورةٍ مجموعةٌ من الأهداف والغايات الواضحة التعريف. فهناك فروضٌ متفقٌ عليها مُسبقاً تنطوي على إعداد البحوث والعروض التقديمية والمفاوضات. ويتيح جانب الدورة المؤلّف من الوحدات التعلّمية للطلاب بانتقاء واختيار ما يسري مباشرةً على عملهم ويجدونه ذا صلةٍ به.

ونحرص على أن يكون المحتوى ذا صلةٍ بعملكم وواقعياً وقابلاً للاستخدام الفوري وممتعاً. ويجري كل ذلك مع أشخاصٍ ’حقيقيين‘، وليس مع المُدرّب فقط! وتلبّي التجربة متطلّبات الوظيفة مباشرةً.

"العناصر الثلاثة القوية في دورتي المكثّفة هي العائلة المُضيفة وأهمية المناقشة الشفوية وتفرغ المدرّسين. ويتّسم المدرّسون بالوضوح والصبر والتشجيع والاحترافية وبإثارة الاهتمام وبروح الدعابة."
- خُوان، مدير الموارد البشرية، رينو، إسبانيا -

كيف يجري الإعداد للدورة؟

  • بعد وضع تحليلٍ تفصيلي، نُعدّ دورةً تتناول احتياجاتكم اللغوية ونشاطكم التجاري.
  • وتختارون وحدات تدريبية تتصل بالوظيفة لتعزيز دورتكم، مثل مهارات إجراء المفاوضات أو تقديم العروض.
  • سوف تخرجون في رحلات ميدانية إلى المدن لوضع نظرية الأعمال موضع التنفيذ.
  • نُقدِّم وحدات تدريبية مُلحَقة بما يتناسب مع اهتماماتكم الشخصية، مثل تخصيص أيامٍ للعب الغولف، أو لركوب الدرّاجات الهوائية في الجبال، أو لحضور عروض مسرحيّة.
  • استفيدوا من خيار الإقامة مع عائلة مُضيفة لتدمجوا أنفسكم كلياً مع اللغة أو تفضّلوا باختيار فندقٍ من مجموعةٍ من الفنادق.
  • بعد الدورة تُعقد جلسات عبر الويب لتجديد معرفتكم المكتسَبة حرصاً على الحفاظ على ما تعلّمتموه.