فوفقًا لمجرى العمل ومثل أي مركز لغات ذي سمعةٍ جيِّدة، نقدِّم مراقبةً مستمرَّةً للمتدرِّبين عن طريق التقارير المُنتظِمة التي نرسلها.

إنَّ معيار الآيزو للجودة ISO 9001:2008 هو جزءٌ لا يتجزَّأ من عملنا اليومي في “ديالوغ”. ونراقب نجاح دوراتنا التدريبية من خلال التقييم الثلاثي التالي:

Arabic English Language

١- استبيانات المتعلِّمين

نستخدم نماذج إلكترونية النسق للاستخدام عبر الإنترنت لأنها سهلة الإرسال والتعبئة والمقارنة. وتفحص هذه النماذج جودة الدورة التدريبية ومدى صلتها بالغاية من التدريب اللغوي ومتعة التعلُّم. تُرسَل هذه الاستبيانات في مواعيد متفق عليها سابقًا لاستطلاع الآراء من الأشخاص الذين يهمُّنا رأيهم، وهُم المتدرِّبون. وتُناقش النتائج مع الجهات الراعية للتدريب من خلال رسوم بيانية يتيسَّر فهمها وملخَّصات موجزة.

٢- التقارير

يُصدر المُدرِّبون تقاريرَ دوريَّة عن التقدُّم الذي يُحرزه المتدرِّبون. تُفصِّل هذه التقارير الجوانب التي غطَّتها الدورة التدريبية اللغوية حتى تاريخه، ورأي المُدرِّب بمستوى المتدرِّب وفقًا لنظام التصنيف *(CEFR)، وتقييمًا بالتقدُّم الذي أحرزه المتدرِّب، وعلى نحوٍ أهمَّ الاقتراحات المناسبة لتحسين التعلُّم.
*ملاحظة: (CEFR) الإطار الأوروبي المَرجعي العام للُّغات.

٣- الملاحظات

وهي ملاحظات الدروس. نضع ملاحظات دوريَّة عن الدروس كجزء من عملية المتابعة. فمن ناحية، تتيح لنا هذه الملاحظات مراقبة أداء المتدرِّبين وتحسينه، ومن ناحية أخرى تتيح لنا تبادل أفضل ممارسات التعلُّم مع مدرِّبينا. ويتبع ذلك جلسة مباشِرة بين المدرِّب والمتدرِّب للتأكد من اكتمال دائرة التعلُّم.

فليست العملية مجرَّد تعبئة أوراق وملء صناديق الملاحظات. فمع كل تقرير نُجري نقاشًا ذا مغزًى مع أصحاب المصلحة، لمعرفة ما يلزم لتحسين الأفكار أو تحويرها أو الاستغناء عنها أو تركها على حالها!